فارس آغا بن حمو آغا البرازي

زوجته بنفشة (أو منفشة) ابنة طوسـون باشا بن محمد علي باشا و لم ينجب. شارك مع إبراهيم باشا ابن محمد علي باشا في فتح السودان، قتل في القاهرة وهناك روايتان لسبب مقتله:

  1. دب الحسد في قلوب بعض الضباط المصريين من مكانة حمو آغا و أبنائه لدى الأسرة الحاكمة، أو أن محمد علي باشا و أبناؤه شعروا بازدياد شوكته بسبب مجيء الأكراد من ســوريا و دخولهم الجيش عن طريقه هو وأبنائه، فدبّروا مقتل فارس أولا عن طريق الأكراد أو غيرهم.
  2. اثنان من الأكراد و صلا مصر ليلا و طرقا باب فارس آغا ليلتحقا بالجيش فقال لهما الخادم: احضرا صباحا للسرايا، فغضبا لأنه لم يستقبلهما ببيته، و لما خرج صباحا أطلقا عليه النار، فأمسك بهما حمو آغا  و ربطهما بحبل إلى  شجرة وأطلق عليهما قذيفة مدفع. و يبدوا أنه شعر بالمؤامرة فترك وعائلته مصر و رجع إلى دمشق.
رحيب بن أحمد حمو البرازي