قصيدة تؤرخ وفاة محمد أغا الباكير

تأليف
محمد الهلالي سنة 1309 هـ
يا نور المولى ضريحا قد غرب شمس البرازيين فيه واحتجب
أعني ابن باكير محمدا الذي رتب العلاء بكته والسيف انتحب
قد كان مقداما فأصبح قادما للخلد مصحوبا بأحسن منقلب
شهم مع الأبرار جاور ربه وبحضرة الرضوان لله اقترب
وله بيوم سابع قد أرخو جاء الردى يوم العروبة في رجب