أيها الناجحون

تأليف
محمد ياسر بن سليم البرازي

قصيدة ألقاها الأستاذ محمد ياسر بن سليم البرازي في حفل تكريم الناجحين في الشهاديتن الإعدادية والثانوية من أبناء البرازي الذي أقيم يوم السبت 7 / 8 / 2010 م في القناق الكبير.

من فـــؤادي لـــكم سـلامٌ ووردَهْ ومن الـــروح قُبلـةٌ ومــودََةْ
لو ملكتُ النجوم صفت عقوداً أو ملكتُ الزمان أهديتٌ شهده
بســمتي بسـمة الـحدائـق لــما مسـتهلُُ السـحاب أنـجز وعده
فرحتي فرحة الفراشات طارت والصباح الجميل زيََن بُـردَه
أيـــها النــاجحون دمتـم خيـولاً كــلُُ نِـــــدٍ منكـم ينافـس نِـدَه
الجهــود التـــي بذلتــم دروبُُ للمعــالي والجـُهد للمـجد عُـدََه
يا فروعاً من السيوف المواضي أبــداً من أصــولها مسـتمدَه
يشهد الكون أنكم من رجالٍ قبسـوا من مضارب السيف حدَه
فتح المجد صدره فلتسيروا لا تبــــالوا بكـــل نــجدٍ ووهـــدَه
عــاهد الدهر أهله من قديم ليـــس إلا القـــوي يـحفظ عهــده
إنـــما ينعــم القــوي بصيدٍ والضـــعيف الكليــل يُحرم صيده
لا يكــون السرور إلا بدمع أو تُنـــــال الآمـــــال إلا بشــــدََه